رئيس الولايات المتحدة

President Donald J. Trump
الرئيس ترامب هو التعريف الدقيق لقصة النجاح الأميركية. فطوال حياته كان باستمرار يقوم بتحديد معايير العمل ومعايير التميُّز في تأسيس وإدارة المشروعات، خصوصًا في ما يتعلق باهتماماته في قطاع العقارات، والرياضة، والترفيه. وبالمثل، أدى خوضه غمار السياسة والخدمة العامة لأول مرة إلى فوزه بالرئاسة على نحو خارق في أول ترشُّح له لمنصب عام.
بعد تخرّجه من كلية وارتون للعلوم المالية، سار الرئيس ترامب على خطى والده مطوّرًا للعقارات، ودخل عالم التطوير العقاري في نيويورك. وسرعان ما أصبحت علامة ترامب التجارية مرادفًا لأرقى عناوين الأبنية في مانهاتن، وبعد ذلك في جميع أنحاء العالم. كما قام الرئيس ترامب، كمؤلف بارع، بتأليف أكثر من 14 كتابًا من الكتب الأكثر مبيعًا، ويعتبر كتابه الأول، فن إتمام الصفقات، بالإضافة إلى كونه الكتاب رقم واحد لسنة 1987، من كتب الطراز الأول في مجال الأعمال.
أعلن الرئيس ترامب ترشُّحه يوم 16 حزيران/يونيو 2015، وبعد أن أوقف 17 متنافسًا من الجمهوريين حملاتهم الانتخابية، أعلن عن قبوله ترشيح الحزب الجمهوري له لرئاسة الولايات المتحدة في تموز/يوليو 2016. وفاز في الانتخابات في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، بأكبر أغلبية من أصوات المجمّع الانتخابي (أو الكلية الانتخابية) نالها مرشح جمهوري منذ 28 عامًا. فقد فاز بـ 306 من أصوات المجمّع الانتخابي، وهو أعلى عدد من الأصوات يحصل عليه مرشح جمهوري منذ الرئيس جورج اتش دبليو بوش في العام 1988. كما فاز في 2600 منطقة انتخابية في أنحاء البلاد، وهو أكبر عدد منذ الرئيس رونالد ريغان في العام 1984. بالإضافة إلى ذلك، حصل على أكثر من 62 مليون صوت في التصويت الشعبي، وهو أعلى رقم يحصل عليه مرشح الحزب الجمهوري على مر التاريخ. وقد احتشد الملايين من الأميركيين وراء رسالته الداعية لإعادة بناء البلاد وحلحلة بقاء الوضع الراهن على ما هو عليه- وكان هذا في الواقع نصرًا وطنيًا وحركة تاريخية.
أدار الرئيس ترامب حملته في الأماكن التي كان يعرف أن الجمهوريين كانوا يجدون صعوبة في الفوز بها- فلينت بولاية ميشيغن، والمدارس المستقلة المُدارة بتمويل عام في الأحياء المهمّشة في وسط مدينة كليفلاند، وكنائس ذوي الأصول اللاتينية في ولاية فلوريدا- لأنه كان يريد أن يعرض رسالته عن التمكين الاقتصادي لجميع الأميركيين. وقد منحه الملايين من الجمهوريين الجدد ثقتهم به من خلال أصواتهم بسبب تركيزه على تحقيق الرخاء من خلال عقد صفقات تجارية أفضل، ونتيجة لذلك تحقق له النصر بفوارق ملحوظة في المناطق التي تحول انتماؤها إلى الحزب الجمهوري مؤخرًا. ومن الواضح أن فوز الرئيس ترامب هو الذي جمع الأميركيين من جميع الخلفيات معًا، فهو مستعد لتحقيق نتائج للأمة منذ اليوم الأول وفي كل يوم من أيام ولايته.
والرئيس ترامب متزوج من قرينته، ميلانيا، منذ 12 عامًا، ولهما ابن اسمه بارون. بالإضافة إلى ذلك، لديه أربعة أولاد كبار، دونالد الابن، إيفانكا، إريك، تيفاني، وثمانية أحفاد.

مصدر السيرة الذاتية: البيت الأبيض